philoo

مدخل أولي

لعل أول استفهام يطرح نفسه بإلحاح و نحن بصدد الكلام في الفلسفة و عن الفلسفة هو الآتي: ما هو مبرر تناول موضوع الفلسفة ؟ بعبارة أخرى: لماذا الفلسفة ؟

لقد اعتبر الفيلسوف الفرنسي رونيه ديكارتRené Descartes (1596 – 1650) على أن الفلسفة هي التي تميزنا على الأقوام المتوحشين , كما أن الفكر الفلسفي من حيث هو فكر إنساني يعلم عن يقظة بل و ثورة في الفكر البشري. إن الاهتمام بالفلسفة هو اهتمام بالإنسان و بحقوقه و في المقدمة حقه في التفكير و في الاختلاف الفكري و كذلك الحق في التساؤل و النقد, و يمكن أن نعتبر أن الفلسفة هي وحدها تمنحها هذا الحق, بل إنها تدافع عنه بإصرار. و باختصار فإن الاهتمام بالفلسفة هو اهتمام بالإنسان كذات مفكرة واعية تسعى إلى فهم وجودها و كذلك إلى فهم الآخرين و العالم

تمهيد

إن الاشتغال على قضايا الفلسفة و موضوعاتها يقتضي أولا معرفة طبيعة هذا النمط من الفكر و ذلك بالعودة إلى جذوره التاريخية من اجل إدراك نشأته و ميلاده , كما أن هذا الإشتغال يفرض علينا أيضا العودة إلى تاريخ الفلسفة و ذلك لإبراز كون هذا الفكر نشأ ذاخل تاريخ لا خارجه . فأين و متى نشأت الفلسفة ؟ و إذا كانت الفلسفة عبارة عن نوع من الفكر فما هي المراحل الكبرى التي قطعها هذا الفكر ؟ و إذا كانت الفلسفة شكلا من اشكال الفكر الإنساني , فما هي الآليات أو الأساليب التي يقوم عليها هذا الفكر ؟ , إذا كانت الفلسفة فكرا نظرياو فهل هذا يعني أنها بعيدة عن القيم الإنسانية مثل : العدالة , الحري , الأمن , السلم و التسامح ,... ؟

محاور الدرس

       نشأت الفلسفة

       محطات في تطور الفلسفة

     منطق الفلسفة

       الفلسفة و القيم